العملة الالكترونية بين تحذيرات سلطة النقد وتطمينات القائمين عليها

دعت سلطة النقد الفلسطينية المواطنين إلى عدن التعامل مع العملات الالكترونية وبخاصة عملة ال Bitcoin سواء سواء بهدف الاستثمار أو الادخار أو التبادل التجاري أو غيرها من المعاملات المالية، وذلك حماية لهم من التعرض لأية خسائر أو مخاطر.

 

وقالت في بيان لها: “بهدف الحفاظ على نظام مالي مستقر ومتن وحرصاً من سلطة النقد على الحفاظ على أموال المواطنين، فإنها تحذّر المواطنين من التعامل بما يسمى العملات الافتراضية بكافة أشكالها وخصوصاً ال Bitcoin، وذلك لما تحمله هذه العملات من مخاطر مرتفعة جداً كونها غر مضمونة من قبل أية جهة كانت وهي عالية التذبذب الأمر الذي قد يلحق خسائر مالية فادحة بالمتعاملين بها، إضافة الى أن كافة الجهات والأطراف التي تقدّم وتتعامل بهذه العملات غير خاضعة ومرخصة من قبل أي جهة رقابية.

 

وفي هذا السياق أشار مؤسس شركة بتستاين وعملة انتركوين الفلسطينية شادي أيوب إلى أنها عملة الكترونية مبنية على نظام إيثيريوم وتمثل نظام تطبيقات مالية متكاملة وخطة عمل وخارطة طريق مميزة، وفريق العملة جدي ومن الخبراء والمثابرين، والشركة المطلقة للعملة عالمية مسجلة في بريطانيا ولها وفلسطين وتركيا.

 

وأشار أيوب إلى أن نظام العملة يعمل على ثلاثة محاور أساسية مكتاملة، تتمثل بإنتاج العملة وباستخداماتها العملية وبالبنك الإلكتروني العالمي وبطاقات فيزا مسبقة الدفع:

1)      تطبيقات البنك الإلكتروني وبطاقات فيزا التي تغطي العالم وخاصة العالم العربي.

 2) تطبيقات حلول الأعمال باستخدام العقود الذكية: وهو من أكثر المحاور ريادية وأسبقية عالمية.

3) مراكز التعدين الخضراء التي تضمن ديمومة العملة، والتي تديرها العقود الذكية.

 

وأكد أن عملة انتركوين مرشحة لأن تكون العملة العربية الموحدة وذلك نظراً لطريقة عملها وخطتها وسوقها الطبيعية، وتطبيقاتها المهيأة لهذا الدور، ولعل ما يميزها بشكل حقيقي وفعلي أنها جاءت لتحل مشاكل حقيقية يعانيها المستخدم العربي للإنترنت ومتداولو العملات في الوطن العربي خاصة وكافة المناطق المعزولة مالياً أو المحاصرة عامة، ناهيك عن نظرتها المستقبلية والشاملة والتي تتجلى بوضوح في اختيار التعدين الأخضر لدعم العملة، ما يعكس رؤية شمولية تلتفت إلى كافة التفاصيل وتجد لها الحلول.

 

وقال أيوب: “بتستاين، الشركة الفلسطينية المنشأ القائمة على عملة انتركوين، لها باع طويل في هذا المجال والحلول التي قدمتها بالفعل وشهادات المستخدمين الحاليين تكفيان لتبيين مدى جدية واحترافية فريق عمل انتركوين. يمكن التعرف على بتستاين من خلال قراءة اراء المستخدمين في صفحة بتستاين على فيسبوك، ويمكن التعرف عن كثب على الفريق المؤسس لعملة انتركوين من خلال ملفاتهم على المنشورة في موقع عملة انتركوين الرسمي entercoin.net  .العملة في مرحلة البيع المبكر وهي مطروحة للبيع بشكل محدود من خلال الموقع الرسمي للعملة

أمر واقع

من ناحيته أشار الصحفي المختص في الشؤون الاقتصادية محمد عبد الله إلى أن العملات الافتراضية تجد يوميا مستثمرين جدد فيها، على الرغم من محاولات البنوك المركزية، خاصة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، محاربتها في كل من الإمارات والسعودية ومصر وفلسطين والأردن.

 

وأضاف أنه حتى على مستوى العالم، أصبحت العديد من منصات بيع النفط، وبورصات العملات والمؤشرات، تضع أسعار العملات الافتراضية خاصة بيتكوين وإيثيريوم، وهي رسالة اعتراف فيها، فالعملات الافتراضية قادمة لا محالة مكان العملات التقليدية في المنطقة العربية أو إلى جانبها على الأقل في المدى المتوسط، لكن حتى الآن هناك مقاومة من جانب البنوك المركزية.

 

وأوضح أنه فلسطينيا، لا تتوفر أرقام دقيقة حول سوق العملات الافتراضية فيها، لكن وجود صفحة على فيسبوك تقدم الخدمة والمشورة بشأن تداول هذه العملات، تشهد نشاطا متزايدا، لمتابعيها، وحتى صفحات التواصل الاجتماعي الفلسطينية، تشهد تصاعد الاستفسارات بشأنها، وهي مقدمة للاستثمار فيها، رغم ما تحمله من مخاطر.

 

وأكد أنه ما قد يعطي البنوك المركزية قوة محاربتها، أن العملات الافتراضية دخلت في غسل الأموال، وأصبحت العملة الرسمية لقراصنة الإنترنت حول العالم.

قد يعجبك ايضا