اختتام فعاليات شارك فلسطين بمؤتمر متخصص في رام الله

القدس- لمة صحافة

اختتمت شركة كونسبتس فعاليات “شارك فلسطين” بمؤتمر في فندق الجراند بارك في مدينة رام الله، بحضور عدد من الشخصيات الفلسطينية والشركات بالإضافة إلى مشاركة عدد من المشاريع الريادية الشبابية.

 

وقال مدير شركة كونسبتس حسان جدة أن مؤتمر شارك فلسطين هو يعقد للمرة الأولى في فلسطين والذي احتوى على عدد من المحاور الرئيسية وهي: وسائل التواصل الاجتماعي والرقمي كتوجهات، تصدير الأعمال إلى فلسطين كيفية اختراق الشركات الفلسطينية للأسواق العالمية، والمحور الثالث ناقش التجارة الالكترونية.

 

وأكد جدة أن المؤتمر نفذ العديد من الفعاليات منها استضافة عدد من الخبراء العالميين المختصين بالسوشل ميديا منهم خالد الأحمد المختص بالمواقع التواصل الاجتماعي، وسمية ويوسف عمر المختصين بصحافة الموبايل، وصخر الماخدي المدير التنفيذي في شركةaj+، والذي نفذوا عدد من ورشات العمل في رام الله ونابلس وغزة والقدس.


التقرير السنوي للسوشل ميديا
وأطلق المؤتمر التقرير السنوي للسويشل ميديا، والذي احتوى على ابرز السلوكيات والمؤشرات والانطباعات للفلسطينيين على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة على موقع فيسبوك.

 

وقال جدة أن التقرير احتوى على المؤشرات والسلوكيات والانطباعات للفلسطينين على منصات التواصل الاجتماعي وتحديدا فيسبوك، والذي يتواجد عليه ثلتي الشعب الفلسطيني.

 

وأضاف جدة أن التقرير لعام 2017 اختلف عن السنوات الثلاث السابقة من خلال إلغاء قوائم الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك لإتاحة المجال لموقع حكي لترتيب الحسابات بالاعتماد على عدة معايير مثل” التفاعل، عدد المتابعين، والمحتوى”، مضيفا أن ترتيب الحسابات بالاعتماد على معيار محدد سيسبب الظلم لبعض الحسابات الأخرى، ويخلق نوعا من الجدل بين الأشخاص.

 

منصة حكي

وشهد المؤتمر إطلاق منصة حكي للتحليل الحسابات الشخصية والشركات وغيرها من الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وقال مدير العمليات في منصة حكي أحمد بربر أن حكي هو منصة الكترونية الأولى في فلسطين، وهي نتاج شبابي بحت، تهتم بتحليل الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، سواء حسابات الأفراد أو الشركات، المؤثرين، وتحليل التفاعل على هذه الحسابات، بحيث يستطيع الفرد تحليل مدى التفاعل في حسابه وأي المنشورات حظيت بتفاعل اكبر، وكذلك بالنسبة للشركات التي تستطيع تحليل مدى فعاليتها وعدد متابعيها وأيضا المنافسة بين الشركات.

 

وأكد بربر أن منصة حكي تتيح للفرد تحليل الحساب الخاص به بشكل يسير وسهل، وخاصة للمؤثرين بحث يستطيعوا عرفة مدى تفاعل الجمهور مع منشوراتهم وأيها حصل على تفاعل أكثر، وأيضا بالنسبة للشركات فيما بينها من حيث التنافس بين الشركات ومعرفة مدى التفاعل، ومعرفة النتائج فمنصة حكي تتيح للشركات تحليل ذلك بسهولة.

 

وتوقع بربر أن تلقى المنصة تفاعلا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، لأنه متاح للجميع مضيفا أن هناك اهتماما كبيرا من الناس والشركات حول ماهية المنصة.

 

مشاريع ريادية

حاول المؤتمر إبراز المشاريع الريادية للشباب الفلسطيني من خلال إعطاء المجال ل18 مشروعا رياديا شبابيا للمنافسة، واستطاع موقع بير حكايا الفوز في هذه المنافسة.

 

وأشار جدة أن المشاريع الريادية هي جزء من النضال الفلسطيني للاستقلال سواء من الاحتلال أو الاستقلال السياسي، وأكد أن الفرع التكنولوجي هو فرع الأمل للفلسطينيين لأنه هو الذي يخلق فرص عمل للشباب، التي لا يستطيع الاحتلال أن يحدها، لأنه من خلال الانترنت يستطيع الشخص التواصل مع أي مكان وأي شخص حول العالم.

 

من جهتها أكدت مديرة موقع بير حكايا لمى عمرو أن بيرحكايا هو موقع الكتروني شبابي، انطلق من فكرة إظهار الجانب المختفي والايجابي للشباب الفلسطيني للعالم الخارجي، الذي لا يعرف سوى أن الشعب الفلسطيني شعب يرزح تحت الاحتلال وتحت الحرب ولا يعرف حجم الإبداع للفلسطينيين من هنا انطلق موقع بيرحكايا لتغيير هذه الصورة حول الشباب الفلسطيني.

 

وأكدت عمر أن الموقع ينشر المحتوى بطريقة فكاهية جاذبة للقارئ مضيفة أن معظم المواقع تقدم المحتوى بشكل إخباري صرف، مشيرة أن الفئة المستهدفة هي الفئة الداخلية بحيث يستطيع أي شاب أن ينشر قصته عبر الموقع، بالإضافة إلى الفئة الخارجية لتستطيع أن تقرأ المحتوى لتغيير الصورة النمطية عن الشعب الفلسطيني.

 

وعبرت عن فخرها بفوز الموقع بالمرتبة الأولى للمشاريع الريادية التي تنافست في هذا المؤتمر، وأيضا فخرها بفريقها الذي كان الفوز بسببهم، مؤكدة أن هدفهم القادم أن يكونوا الممثلين الرسميين للشباب الفلسطيني للعالم.

 

وحول نجاح المؤتمر أكد جدة أن المؤتمر كتجربة أولى كان جيدا جدا وفوق التوقعات، مضيفا أن “كونسبتس” ستواصل العمل حول إصدار التقارير حول السلوكيات للفلسطينيين، وستركز أكثر على التجارة الالكترونية، واستضافة خبراء عالميين لتوسيع أفق الشباب في التعامل مع المنصات الرقمية.

 

ووجه جدة في نهاية حديثه شكره لكافة المشاركين والشركات في إنجاح هذا المؤتمر.

 

قد يعجبك ايضا