أم مقدسية تبتدع عالماً خاصاً لتصوير الأطفال

القدس المحتلة- لمة صحافة- منار جولاني

أكملت شذى مسودة (٣٣ عاما) من مدينة القدس تعليمها المدرسي لتكون بالمقابل اما لخمسة أطفال، هوايتها تصفح الصور الفتوغرافية في المجلات وعلى صفحات الانترنت في وقت فراغها الذي يملأه عناية خاصة لخمسة اطفال وزوج وبيت واحترفت تصوير الأطفال.

 

تمنت أن يحصل أطفالها على صور مميزة كالتي كانت تشاهدها في المجلات وعلى الانترنت، وبدأت بالبحث عن كيفية اتقان التصوير الفوتوغرافي وما الكاميرا المناسبة وتفاجأت ان كما هائلا من المعلومات والطرق الحديثة والسهلة لتعلم هذا الفن.

وقالت مسودة: “ان المواقع التعليمية والفيديوهات التوضيحية لتعلم هذا الفن متوفر للجميع على الانترنت وفي سنة كاملة من التعليم اليومي الذاتي على هذه المواقع كانت كفيلة لي بشراء اول كاميرا احترافية وبدء التصوير من خلالها “.

 

تصوير اطفالها وصنع ديكورات خاصة لهم كما كانت تحلم هي اولى خطواتها الى ان جاء الاهل والاصدقاء ليقترحوا عليها توسيع مشروع افكارها وقالت ” كنت اصور اطفالي صورا جميلة وبعد ذلك اطفال العائلة والاصدقاء الى ان جاء الاهل والاصدقاء ليقترحوا علي عمل شيء خاص للتصوير باسمي والعمل به لتطوير هوايتي  “.

 

مشروع نكشات

أطلقت المصورة التي علمت نفسها بنفسها التصوير مشروعا باسم ” نكشات ” والذي يخصص بتصوير الاطفال فقط و تميز المشروع في الديكورات ولأزياء والاكسسوارات الخاصة التي يستخدمها الأطفال أثناء تصويرهم”.

 

وأوضحت أن جلسات تصوير الأطفال تستغرق أربع ساعات أو أكثر حيث تجعل الأطفال كأنهم فى عرض خاص بهم يتخلله وقت لإرضاع الأطفال وتغيير ملابسهم وغيرها من الأمور التي تساعد الامهات بتصوير اطفالهم براحة تامة ” .

 

وقالت:” لدي منزل قديم وحديقة ففكرت ان احوله لمكان خاص للتصوير لزبائني ويتخلل البيت زوايا خاصة مزينة بديكورات تلائم فكرة وموضوع الصورة ” واضافت ” اجمل الاوقات التي اعيشها في التصوير هي التقاط صور الاطفال اثناء تفاعلهم معي ومع الكاميرا ”

 

ابتكار الصور

ابتكرت مسودة طرقا جديدة للتصوير وتعلمت كيفية التعامل مع الاطفال اثناء التصوير ايضا على الإنترنت وقالت “مفتاح التصوير للأطفال هو الصبر حيث إن تصويرهم امر يستحق العناء والتعب”.

 

أزياء جديدة وتراثية من الماضي والحاضر الفلسطيني واكسسورات غريبة وجديدة هو ما يتخللها جلسات التصوير موشحةً أن هدفها من خلال هذه الازياء هو إلى التقاط صور تذكارية جميلة للأطفال في ديكورات واكسسورات مختلفة لهم ليروها عندما يكبرون “.

 

تطمح شذى لتوسيع اعمالها وافكارها لتصوير الاطفال في المستقبل واضافة المزيد من العلم والمعرفة لها عن التصوير وفنه .

قد يعجبك ايضا