النقابة تستنكر بيان مركز النجاح الإعلامي واعتقال الصحفي رامي سمارة

القدس المحتلة- لمة صحافة

استنكرت نقابة الصحافيين البيان الذي صدر عن مركز الاعلام في جامعة النجاح مساء الاثنين، فيما يخص الاشكالية التي وقعت بين ادارة المركز وعدد من الصحافيين والصحافيات، والتي على اثرها شكلت الامانة العامة لجنة خاصة للتحقيق في القضية برمتها .

 

ورأت النقابة ان بيان المركز، بصفته احد اطراف القضية، تضمن مغالطات واساءات بحق صحافيين وصحافيات ومؤسسات اعلامية، وفيه احكام ليس من حق المركز اصدارها بعدما توجه الى النقابة.

 

وفي ذات السياق استنكرت النقابة اعتقال احد الصحافيين اليوم الثلاثاء، والتقدم بشكاوى ضد اخرين، على خلفية لها علاقة بذات القضية، وان ما جرى يمثل استخفافا بالإجراء الذي اتخذته النقابة بتشكيل لجنة التحقيق.

 

وأكدت النقابة الصحافيين على ان مهمتها الرئيسية والمركزية تتمثل في الدفاع عن الصحافيين وعن حرياتهم، ولن يشغلها عن ذلك اي اشكاليات هنا او هناك، وستواصل عملها في الدفاع عن الصحافيين، وبناء عليه فان النقابة تواصل تحركاتها لإطلاق سراح الزميل رامي سمارة، و تدعو الى اعتصام غدا الساعة العاشرة والنصف صباح امام مجمع المحاكم في رام الله للمطالبة بإطلاق سراحه، واذا لم يفرج عنه اليوم .

 

واستنكرت النقابة تجاهل النيابة العامة للمذكرة التي وقعتها مع النقابة بخصوص منع احتجاز اي صحافي على خلفية النشر الاعلامي.

ونتيجة لهذه التطورات التي افتعلها أحد الاطراف في قضية جامعة النجاح، فان النقابة وبناء على طلب لجنة التحقيق ارجأت الاعلان عن استنتاجات اللجنة وما خلصت اليه حتى يوم غد الاربعاء ظهرا، واعلان موقف النقابة.

قد يعجبك ايضا