افتتاح قاعة الراحل فيصل الحسيني في القدس المحتلة

القدس المحتلة- لمة صحافة

أفتتحت مساء السبت في مدينة القدس قاعة القائد الراحل فيصل الحسيني في مركز يبوس الثقافي، بمناسبة مرور 23 عاما على تأسيسه، وذلك باحتفال فني خاص يستلهم التجربة الثقافية للمركز.

 

وتعتبر قاعة الراحل فيصل الحسيني بشكلها الجديد، القاعة الرئيسية في المركز، والمجهزة خصيصا للعروض الأدائية والمؤتمرات وغيرها من الفعاليات التي تحتاج إلى منصة متحركة وتقنيات صوتية وفنية خاصة وعالية الجودة.

 

وتحتوي القاعة التي استغرقت أعمال ترميمها، خمس سنوات من العمل المضني، لتتسع ل 380 مقعدا، على غرفة كواليس وحجرة أوركسترا.

 

في كلمته كرئيسا للهيئة الإدارية لمركز يبوس، قال عبد القادر الحسيني، نجل الراحل فيصل الحسيني: “هذه القاعة كما المركز لا تحملان إسمي القدس وفيصل الحسيني ابن القدس وأميرها وحبيبها والإنسان الذي آمن بالوحدة الوطنية وبالعمل الجماعي وبالمؤسسات، وبأهل القدس وأبنائها، ولكن القيم التي آمن بها فيصل من أجل المدينة”.

 

وعن اطلاق إسم الراحل فيصل الحسيني على القاعة، أكدت رانية إلياس، مديرة مركز يبوس الثقافي، على أن اختيار الإسم جاء تكريما لمسيرة شخصية فلسطينية وطنية، قدمت الكثير من أجل الوطن والقدس، فقد أراد فيصل الحسيني أن تكون المدينة عنوانا ثقافيا مرموقا، وها نحن نسعى جاهدين لمتابعة المسيرة والحفاظ على هويتها”.

 

تخلل حفل الافتتاح برنامج فني خاص يستلهم التجربة الفنية للمركز ورؤيته ومقوماته في سياق برنامج فني منوع، ممتع ومبهج، استهل بمقدمة موسيقية افتتاحية من تأليف الموسيقار الفلسطيني سهيل خوري، عزفتها أوركسترا المعهد الوطني للموسيقى بقيادة المايسترو الهولندي “فنسنت دي كورت”.

 

وعن الإنتاج الفني الخاص بحفل الافتتاح والذي نظم تحت إدارة المعهد الوطني للموسيقى، قال سهيل خوري، مدير المعهد الوطني للموسيقى والمنتج الفني للحفل:” أردنا أن تكون الأمسية الاحتفالية منوعة، تجمع ما بين الموسيقى والغناء والرقص والمسرح بشكل استعراضي مرئي ومسموع، يظهر القدرات والمواهب الفنية المتوافرة في القدس، والإمكانيات المختلفة للقاعة”.

 

وتضمن حفل افتتاح القاعة عرضا فلوكلوريا لفرقة “أوف”الإستعراضية، وعرضا لأطفال المسرحية الغنائية “الفوانيس”، وسكتشا مسرحيا للثنائي المسرحي عزت النتشة وداوود طوطح، وفقرة غنائية لفرقة بنات القدس، وزغاريد لمجموعة من النسوة المقدسيات.

 

كذلك، عرض خلال الحفل فيلما وثائقيا من إنتاج شركة “48K”، أنتج خصيصا لهذه المناسبة، استعرض في خمس دقائق مسيرة المركز منذ تأسيسه عام 1995 وحتى هذا اليوم، ومراحل تأهيل القاعة الرئيسية.

 

خلال الحفل، كرمت الهيئة الإدارية للمركز عائلة الراحل فيصل الحسيني، بالإضافة لكل من البنك الإسلامي للتنمية والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي وصندوق النقد العربي ووكالة بيت مال القدس الشريف-المغرب، ومجلس باريس الإقليمي، ومؤسسة التعاون، وبنك فلسطين، والمجلس الإقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار “بكدار”، والمهندس سيمون كوبا لمساهمتهم في إعادة تأهيل قاعة فيصل الحسيني.

 

وسبق حفل افتتاح القاعة، افتتاح معرض “يبوس… سنوات من النقش”، الذي يوثق بالصور الفوتوغرافية تطور مسيرة مركز يبوس التي مرت بعدة مراحل منذ تأسيسه عام 1995، عندما انطلق بمبادرة من مجموعة من المهتمين بالشأن الثقافي بالمدينة وكيف أصبح مركز ثقافي كبير ينبض بالحركة في قلب القدس.

 

وينطلق الإثنين، مهرجان القدس 2018، المنظم من قبل مركز يبوس الثقافي والذي ستشارك فيه مجموعة من الفرق والفنانين والموسيقيين المحليين والعالميين، كما سيتضمن عددا من الأمسيات الأدبية وعرض لسيرك فلسطين.

وينظم مهرجان القدس لهذا العام بدعم رئيسي من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي ومؤسسة التعاون، وبالشراكة مع بنك فلسطين، أبيك، مجموعة الإتصالات الفلسطينية، والمركز الثقافي البريطاني.

 

أما إعلاميا، فالمهرجان برعاية الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، إذاعة 24 إف إم، وراديو نساء إف إم، وراديو بيت لحم 2000، وراديو طريق المحبة، وبرعاية تكنولوجية من concepts.

 

مهرجان القدس 2018، بدعم من شركة إتحاد المقاولين “ccc”، شركة المشروبات الوطنية، فندق الزهراء، فندق جراند بارك-القدس “القدس القابضة”، مطعم أزكدنيا، مطعم روسيني، مؤسسة التنمية السويدية “سيدا”، مؤسسة تماري، مؤسسة منى وباسم حشمة، ونساء من أجل القدس، وجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.

قد يعجبك ايضا