“أنا أنس” مبادرة للسفر بالجواز الفلسطيني حول العالم

القدس المحتلة- لمة صحافة – منار جولاني

يسمح جواز السفر الفلسطيني لحامله بدخول بدون تأشيرة في 39 دولة فقط وبعض هذه الدول لا يعلم أين تقع فلسطين على الخارطة .

 

انس حواري 25 عاما ، من مدينة قلقيلية قرر أن يكون إحدى الرحالة المسافرين حول العالم ليثبت الوجود الفلسطيني لهذا الجواز.

 

” اسمي انس حواري حلمي أسافر حول العالم بالجواز الفلسطيني ”

 

وأضاف ” سافرت ل 15 دولة حتى ألان باستخدام هذا الجواز وهو رقم بسيط لما أريد تحققيه في نهاية حلمي بالسفر حول العالم ” .

 

الترحال

بدأت فكرة الترحال والسفر حول العالم بعد مرور انس بتجربة صعبة على الحدود البولندية، كما قال ” في رحلتي لدخول دولة بولندا لم يعلم شرطي الحدود ما هذا الجواز واين تقع دولة فلسطين فانتظرت ساعات من التحقيقات والأسئلة من انا ومن اين أتيت ؟؟ ”

 

أصر انس على ان يثبت لحراس الحدود والعالم، ان هذه الوثيقة هي الرمق الوحيد والحق الوحيد للفلسطينيين للسفر والخروج من حدود دولته الى العالم، فاستقال من عملة وترك عائلته وأصدقاءه وبيته وبدأ بمشروعه .

 

” بالرغم من حبي لوظيفتي وهي الوسيلة الوحيدة للعيش وكسب لقمة العيش الا أني جمعت ما املك من مال خلال سنتين لكي اوصل قضيتي لأكبر عدد من الناس وأغير مفهومهم للوجود الفلسطيني ولو بالقليل ”

 

مشروع انس

بدأ انس في عام 2016 مشروعه للسفر حول العالم ليتبع إلهامه وشغفه قائلا ” السفر بمنظوري من أكثر الأشياء التي تثري تجربة الإنسان وتعزز به حب الحياة والتشبث بها ”

 

وأضاف “مشاعري مختلطة بين السعادة في بدا تحقيق هدفي والخوف من المجهول والمستقبل والتحدي وهو السبب الأساسي في قراري لان التغيير يبدأ من أنفسنا بعد ذلك نستطيع إيصال رسالتنا لجميع انحاء العالم ”

 

ويذكر ان انس نشر فيديو في الاول من سبتمر في 2018 على مواقع التواصل الاجتماعي  معلنا استقالته من عمله وبدأه في تحقيق حلمه في السفر حول العالم.

 

رسالة بالفلسطيني

بهاتف محمول وكاميرا وحقيبة ظهر يتجول انس في اللباس الفلسطيني القمباز من تركيا الى بولندا وغيرها من الدول التي شهدت زيارته عن طريق الجواز الفلسطيني

 

ويشير انس” ان رسالتي الاساسية هي التعريف بفلسطين وناسها وعاداتها وتقاليدها واجعل الجواز الفلسطيني معروفا لدى اي شرطي حدود في العالم ”

 

وختم بقوله “جمال العالم يكمن في عدم التمييز بين عرق او لون او وثيقة سفر فلنتوقف بالحكم على الناس لأشياء لم يختاروها ولا يمكن ان يغيروها فلنتعامل مع بعضنا البعض كإنسان “

قد يعجبك ايضا