إسرائيل ستمنح تراخيصاً لمبانٍ غير شرعية في المستوطنات

القدس المحتلة- لمة صحافة

قالت صحيفة “هآرتس” العبرية تخطط لإضفاء الشرعية على مباني في مستوطنة عليه زهاف، التي بنيت على أراض فلسطينية ذات ملكية خاصة، وذلك بواسطة آلية قانونية ستشكل سابقة، وفقا لبلاغ إسرائيل للمحكمة المركزية في ديسمبر / كانون الأول الماضي.

 

ووفقاً للآلية، التي وافق عليها المستشار القانوني، أفيحاي مندلبليت، يمكن تنظيم البناء غير القانوني على الأراضي الفلسطينية بأثر رجعي إذا تم تخصيصها للاستيطان بعد أن تم اعتبارها، نتيجة “خطأ”، كأراضي حكومية. وقالت مصادر مطلعة على التفاصيل إن هذا هو أول تطبيق لعقيدة جديدة، بموافقة كبار مسؤولي وزارة القضاء.

 

وقد اعتبرت الأراضي التي بنيت عليها المباني في عليه زهاف، بالإضافة إلى أراضٍ إضافية في جميع أنحاء الضفة الغربية، اراضي تابعة للدولة وفقًا للخرائط القديمة التي تم تحديدها بطريقة عشوائية واستنادًا إلى وسائل تكنولوجية قديمة.

 

أما اليوم، فيقوم فريق “الخط الأزرق” في الإدارة المدنية بإعادة فحص القسائم التي تم اعتبارها أراضي دولة و”تصحح” الحدود. وهكذا، تم الاكتشاف أن بعض الأراضي التي بنيت عليها المباني المذكورة هي في الواقع مملوكة للفلسطينيين. ووفقاً لوزارة القضاء والإدارة المدنية، سيؤدي التنفيذ الكامل للآلية إلى تنظيم حوالي 2000 مبنى في مناطق غير قانونية في الوقت الحالي.

قد يعجبك ايضا