مخابرات الاحتلال تبعد موظف أوقاف عن الأقصى وتفرض الحبس المنزلي على فتيين

القدس المحتلة_ لمة صحافة_ وفا

سلمت مخابرات الاحتلال، اليوم الأربعاء، موظف الأوقاف الاسلامية عماد عابدين قرار إبعاد عن المسجد الاقصى المبارك لـ15 يوما وكفالة مالية بقيمة 5 آلاف شيقل، وفرضت الحبس المنزلي على فتيين مقدسيين الى حين المحاكمة، ودفع كفالة مالية بقيمة 1500 شيقل لكل منهما.

وكان الاحتلال اعتقل الإطفائي في المسجد الاقصى عابدين قبل يومين وأفرج عنه بالأمس بقرار من المحكمة بعد أن رفض التوقيع على إبعاد عن المسجد الاقصى لمدة شهر، وتم الافراج عنه بالأمس بعد كفالتين مالية كل واحدة 2000 شيقل، واليوم أصدرت مخابرات الاحتلال قرارا بإبعاده عن الأقصى 15 يوما.

وأفاد مراسلنا بأن قرار الحبس المنزلي صدر بحق الفتيين أيهم أبو جمعة، وأيهم أبو مفرح، وهما من سكان حي جبل الزيتون/ الطور وسط القدس المحتلة.

قد يعجبك ايضا