اضراب الكرامة: استمرار لتاريخ من نضالات الحركة الأسيرة

القدس المحتلة- لمة صحافة

يعد إضراب الكرامة الحالي الذي يخوضه نحو ٤٠٠ أسير فلسطيني استمرارا لمعارك نضالية خاضها الأسرى منذ نشأة الحركة الوطنية الأسيرة، وكان أبرزها إضرابات نُفذت في معتقل “عسقلان” خلال أعوام السبعينيات وأستشهد فيها الأسير عبد القادر أبو الفحم.

وإضراب معتقل “نفحة” عام 1980 وفيه ارتقى الأسيرين راسم حلاوة، وعلي الجعفري شهداء، والتحق بهم الأسير اسحق مراغة بعد سنوات نتيجة تعرضه للتغذية القسرّية.
وفي عام 1992 نفّذ الأسرى إضراب بركان أيلول وفيه شاركت الحركة الأسيرة بكافة أطيافها، واُستشهد خلاله الأسير حسين عبيدات، ولاحقاً نُفذت العشرات من الإضرابات.
وبعد عام 2000 خاض الأسرى عدة إضرابات وذلك في أعوام 2001، و2004، و2012، و2014، و2017 وهو الإضراب الذي سبق الإضراب الحالي واستمر لمدة 42 يوماً.

يُشار إلى أن أعداد الأسرى في معتقلات الاحتلال قرابة 5700 منهم 46 أسيرة، و250 طفلاً، موزعين على 23 سجن ومعتقل.

قد يعجبك ايضا