الاحتلال يطلق النار على فتى مكبل اليدين ويصيبه بجروح خطيرة في تقوع

القدس المحتلة_ لمة صحافة_ وفا

أصيب، ظهر اليوم الخميس، فتى بالرصاص الحي، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، في بلدة تقوع شرق محافظة بيت لحم.

وقال مدير بلدية تقوع تيسير أبو مفرح ومصادر أمنية لـ”وفا”، إن مواجهات اندلعت على المدخل الشمالي لبلدة تقوع بين الشبان وقوات الاحتلال، التي أطلقت الرصاص الحي والرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع والصوت باتجاههم.

وأضاف أن قوات الاحتلال اعتقلت الفتى (16 عاما) وكبلت يديه خلف ظهرة، إلا أنه حاول الهرب، وأثناء ذلك أطلق الجنود عليه النار من مسافة قريبة، ما ادى إلى إصابته في فخذه.

وأشار إلى ان الأهالي المتواجدين في المكان تمكنوا من تخليص الفتى من قوات الاحتلال، ونقلوه إلى أحدى المستشفيات في مدينة بيت لحم.

ووصفت مصادر طبية، إصابة الفتى بالخطيرة، مشيرة إلى أن الرصاصة أدت إلى تقطع في شريان الفخذ وحدوث نزيف.

قد يعجبك ايضا