ليفربول يتوج بدوري أبطال أوروبا للمرة السادسة في تاريخه

القدس المحتلة_ لمة صحافة_ وفا

توج فريق ليفربول الانجليزي، الليلة، بلقب دوري أبطال أوروبا بفوزه في المباراة النهائية على جاره نادي توتنهام بهدفين نظيفين في اللقاء الذي جمعهما على ملعب واندا ميتروبوليتانو في العاصمة الإسبانية، مدريد.

ورفع ليفربول رصيده من الألقاب في بطولة أبطال أوروبا إلى 6 لينفرد بالمركز الثالث كأفضل المتوجين بلقب البطولة، بعد ريال مدريد الذي توج باللقب 13 مرة من قبل، وميلان الايطالي الذي يأتي ثانيا برصيد 7 ألقاب.

وعاد ليفربول إلى منصات التتويج في البطولة الأغلى قاريا بعد غياب دام أكثر من 14 عاما عندما توج باللقب يومها على حساب ميلان الايطالي بعد لقاء دراماتيكي، علما أنه خسر نهائي العام الماضي أمام ريال مدريد بهدف لثلاثة.

واحتسب حكم اللقاء بعد مرور أقل من دقيقة على زمن الشوط الأول ركلة جزاء لصالح ليفربول بعد لمس الكرة ليد لاعب توتنهام الفرنسي موسى سيسوكو، ترجمها النجم المصري محمد صلاح في الدقيقة الثانية هدف السبق لفريقه.

ويعد هذا الهدف ثاني أسرع هدف في نهائيات البطولة، وأسرع هدف سجله النجم المخضرم في صفوف ميلان الايطالي باولو مالديني في نهائي 2005 أمام ليفربول بالذات، وجاء بعد مرور 50 ثانية فقط.

وكان الشوط الأول قويا من جانب لاعبي ليفربول الذين سيطروا على أجواء اللقاء، بينما غاب لاعبو توتنهام عن المشهد لينتهي الشوط لصالح ليفربول بهدف وحيد.

وشهد الشوط الثاني أفضلية وسيطرة للاعبي توتنهام الذي حاولوا العودة للقاء مجددا لكن براعة وتألق الحارس البرازيلي اليسون بيكر حرمهم من تعديل النتيجة.

وعزز البديل في صفوف ليفربول البلجيكي ديفوك أوريجي من تقدم ليفربول بهدف ثان سجله في الدقيقة الـ87 ليقضي على آمال توتنهام في العود للمباراة، لينتهي اللقاء بفوز ليفربول بهدفين نظيفين.

قد يعجبك ايضا