اختتام بطولة فلسطين التصنيفية الثالثة عشرة للملاكمة للواعدين والناشئين

القدس المحتلة_ لمة صحافة

اختتم الاتحاد الفلسطيني للملاكمة مساء أمس السبت فعاليات بطولة فلسطين التصنيفية الثالثة عشرة للملاكمة لفئتي الواعدين والناشئين للعام ٢٠١٩، والتي نظمها الاتحاد كجزء من مشاركته في فعاليات الأسبوع الأولمبي، وكخطوة أولى لتحضير المنتخب الرسمي.

وشارك في البطولة أكثر من ٦٠ ملاكم من فئتي الواعدين والناشئين من سبعة أندية فلسطينية وهي جبل المكبر، والباريو، والمعهد العربي، ومخيم شعفاط، وهلال القدس، وشباب أبو ديس، ونادي بدو الرياضي، بحضور جماهيري لافت للبطولة التي أقيمت في مركز بوتين للألعاب القتالية في مدينة بيت لحم.

كما وشارك في تنظيم البطولة وأشرف على عملية التحكيم السوبرفايزر محمد أبو إرميلة وعشرة حكام من بينهم حكام مستجدين عمل الاتحاد خلال السنة المنصرمة على استقطابهم للعبة، وذلك لأهمية عنصر التحكيم في الرياضة بشكل عام والملاكمة الفلسطينية وتطورها بشكل خاص، وحملت البطولة اسم الحكم الفلسطيني الوطني الراحل عيسى الشملة “أبو نبيل” وذلك تقديرا لشغفه وجهده ومساهمته الكبيرة في دعم رياضة الملاكمة، حيث كان الشملة أحد أركان لعبة الملاكمة.

وأكد فوزي العصافرة رئيس الاتحاد على  الاهتمام بالملاكمين الواعدين والناشئين، والتركيز على تقديم كافة الدعم لهما هو شكل مهم من أشكال بناء أساس قوي للعبة الملاكمة في السنين العشرة المقبلة.

وأشار إلى أن أهمية هذه البطولة تكمن في كونها المرحلة الأولى لاختيار منتخب الواعدين للمشاركة في بطولة آسيا في دولة الكويت ومنتخب الناشئين للمشاركة في بطولة آسيا للناشئين في الإمارات العربية المتحدة، وفرصة لاستكشاف المواهب الجديدة الموجودة في كافة الأندية.

من جانبه قال مدرب المنتخب الوطني الكابتن نادر الجيوسي، إن نتائج البطولة ستكون المعيار الأساسي لاختيار عدد من الملاكمين من أجل المشاركة في معسكر مكثف في مدينة رام الله، وذلك بهدف صقل مهاراتهم والتعرف على مواطن الضعف والقوة والعمل عليها، وأخيرا اختيار الملاكمين الأجدر من أجل تمثيل منتخبنا الوطني في البطولات المذكورة.

وأضاف الجيوسي أن اللجنة الفنية والمكونة من عدد من المدربين المصنفين دوليا قد تابعت مجريات البطولة وأداء اللاعبين وأجمعت أن هناك خامة جيدة لدى عدد من الملاكمين الذين شاركو في البطولة، وأن ما ينقصهم هو التمرن بشكل مكثف تحضيرا للمشاركات الخارجية المقبلة، والاحتكاك مع ملاكمين مختلفين بشكل مستمر وذلك لزيادة خبرتهم القتالية على الحلبة، وبالنهاية مساعدتهم على اكتشاف وتبني أسلوب فني واضح.

 

قد يعجبك ايضا