خدمات رفح يفرض التعادل على بلاطة في ذهاب نهائي كأس فلسطين

القدس المحتلة_ لمة صحافة_ وفا

فرض نادي خدمات رفح، مساء اليوم الأحد، التعادل على ضيفه مركز بلاطة بهدف لمثله، في لقاء الذهاب لبطولة كأس فلسطين لكرة القدم، والذي أقيم على ملعب رفح البلدي.

وامتلأت مدرجات ملعب رفح البلدي بالجماهير التي جاءت لتشجيع فريقها، وسيقام لقاء الاياب يوم الأربعاء المقبل على استاد نابلس البلدي.

بدأ الشوط الأول من زمن اللقاء بسيطرة واضحة من جانب صاحب الأرض خدمات رفح الذي بدأ ضاغطا لتسجيل هدف السبق.

وكان أول تهديد حقيقي لصالح رفح في الدقيقة الـ 12 عبر المدافع المتقدم أحمد البهداري من كرة رأسية قوية جانبت المرمى قليلا.

مركز بلاطة لم يستطع دخول أجواء اللقاء خلال العشرين دقيقة الأولى، وكان مدافعا عن مرماه دون أن يبني مهاجموه أي هجمة على مرمى حارس الخدمات.

وعاد خدمات رفح وهدد مرمى بلاطة مجددا وتحديدا في الدقيقة الـ25 بعد كرة عرضية جميلة من اللاعب عماد فحجان وصلت إلى زميله بدر موسى الذي حولها قوية برأسه علت مرمى الحارس هيثم فتيحة قليلا.

وعلى عكس مجريات الشوط، ومن هجمة مرتدة سريعة استطاع مركز بلاطة مباغتة دفاع خدمات رفح بهدف السبق في الدقيقة الـ32 بعد هجمة مرتدة سريعة لتصل الكرة الى اللاعب ثائر الجبور الذي عكس كرة “مقشرة” وصلت إلى المهاجم خالد سالم الذي سددها قوية من مسافة قريبة في شباك الحارس محمود الجزار.

وكاد خالد سالم في الوقت بدل الضائع من زمن الشوط أن يضاعف النتيجة لبلاطة بطريقة جميلة بعد عرضية طويلة من محمود أبو وردة حولها البهداري مقصية تصدى لها الحارس الجزار على دفعتين، لينتهي الشوط بتقدم بلاطة بهف وحيد.

ولم يكن الشوط الثاني كسابقه من الفريقين، وجاء ضعيفا ولم يشهد أي فرص أو خطورة على المرميين خلال ربع الساعة الأولى من زمنه، رغم التبديلات العديدة التي أجراها الفريقان.

واحتسب حكم اللقاء في الدقيقة الـ71 ركلة جزاء لخدمات رفح، ترجمها لاعبه معتز النحال في الشباك معدلا النتيجة لفريقه.

وشهدت الدقائق الأخيرة من زمن اللقاء صحوة من جانب لاعبي بلاطة، وهددوا مرمى الخدمات في أكثر من مناسبة إلا أن التسرع حرمهم من التسجيل، لينتهي اللقاء بالتعادل الايجابي بهدف لمثله، ويتأجل الحسم للقاء الاياب.

حكام اللقاء: فايز عمران للساحة، وحسام الحرازين مساعد أول، ومحمود أبو حصيرة مساعد ثاني، وعاهد المصري حكما رابعا، ومقيم الحكام إبراهيم أبو العيش.

قد يعجبك ايضا