أبو عكر .. طبيب القُدس

في داخل غرفة عمليات مستشفى المقاصد في مدينة القدس يصبُ الطبيب الجراح فراس ابو عكر جل تركيزه على مريضه وعمليته غير آبهٍ بعدد الساعات التي يقضيها داخل هذه الغرفة، هدفهُ علاجَ مرضاه من أبناء وطنه على اختلاف ما يعانوه من” تشوه خلقي في الرئة، او اورام في الرئتين او التجويف الصدري وغيرها” باستخدام المنظار الاحادي.

أبو عكر الذي ترعرع في مدينة القدس منهيا الثانوية في مدارسها قبل أن يغادرها لدراسة الطب في مصر، ومكملا التخصص في جراحة الصدر باستخدام المناظير في الصين في أكبر مركز لجراحة المناظير في مدينة شنغهاي، آثر العودة إلى وطنه واضعا نصب عينيه تقديم المساعدة للمرضى.

وما يجعل مهمته أصعَب هو كونه الدكتور الوحيد في القدس والأرض المحتلة الذي يجري مثل هذه العمليات، التي تكون عن “طريق شق جرح واحد بين ثلاثة وأربعمئة سنتيمترات فقط، بدلا عن شق الصدر أو أكثر من ثقب”، ما يخفف آلام المريض بعد العملية، وهي الطريقة المُثلى لإجراء ٩٠٪؜ من عمليات الرئه والقصبات الهوائيه المعقدة.

قد يعجبك ايضا