باركور القُدس

تقاسمَ قاسِم أبو جوده (٢٢ عاما) وعصام أبو نجمة (٢١ عاما) أحلامهما في زقاق وحواري القدس، وكان لكل منهما شغفه الخاص برياضة مختلفةٍ عن الآخر، ففي الوقتِ الذي أحبَ فيه الأول كرة القدم ولعِبها، أخذَ حُب الجمباز ورياضات القفزِ إلى الفضاء الالكتروني لمتابعة فيديوهات عنها.

بإمكانيات بسيطة، بدأ الصديقان المقدسيان رحلة البحثِ في رياضة الباركور، شاهدا معاً كل ما يخصها على اليوتيوب، وصارا يطبقانِ كل حركةٍ يشاهدانها، في بيت قيدَ الإنشاء، تحاملا على إصاباتهم المتكررة حتى صارا رمزاً من رموز التحدي في مدينة يحاصرها الألم من كل الجهاتْ.

درسَ قاسم الرياضة في جامعة النجاح وتخرجَ منها، وبعدَ تعبٍ وجهدٍ كبيرين صارَ وعصام مدربين معروفينِ في المدينة، يصحبان أطفالها وفتيانها في رحلة القفزِ على حواجزَ كثيرة، تبدأ بالإمكانيات الصعبَة، ولا تنتهي عندَ احتلالٍ لم ينتهِ منذ سبعينَ عاما.

قد يعجبك ايضا