الصحفي الملاكم

مثّل فِلسطين أفضَل تَمثيل، وعاد متوجاً بالذهب، تخرج من حقل الصحافة والإعلام من جامعة القدس في أبوديس، ليمتهن الحلاقة، ويحقق تفوقاً كبيراً في الملاكمة، الصحفي المُلاكم إسلام ارشيد (٢٤ عاما) عاد متوجاً بالذهب من مدينة لشبونة البرتغالية حيث شارك في بطولة “أوديفيلاس” للملاكمة ليحصل على الميدالية الذهبية عن وزن 75 كغم عن فئة الرجال لأول مرة في التاريخ الفلسطيني.

الملاكم الحلاق، خريج الصحافة، محب للرياضة، خاض هذه البطولة بعد أسابيع من الاستعداد والعمل الجاد والدعم المعنوي من العائلة والاصدقاء، واضعا نصب عينيه وبإصرار رغم قلة الامكانيات، أن يحقق البطولة ويظفر بالذهبية، وبإصراره هذا حققها للمرة الاولى ليعانق حلمه.
عاد ارشيد إلى فلسطين، رفقة تسعة لاعبين آخرين من نادي الباريو الرياضي، بعدما كتبوا اسمها بأحرف من ذهب بمشاركتهم كفريق عربي وحيد ولأول مرة، وبتتويجهم بتسع ميداليات مختلفة “ذهبيتان، وفضيتان، وأربع برونزيات”، وايمان بأن القادم أفضل.

قد يعجبك ايضا